ايطاليا, وزارة الموارد المائية العراقية, منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية ( اليونيدو) , لتعزيز سلامة البنية التحتية المائية في العراق

ايطاليا, وزارة الموارد المائية العراقية, منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية ( اليونيدو) , لتعزيز سلامة البنية التحتية المائية في العراق

بغداد, 26 تموز 2021, تعمل منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) وحكومة ايطاليا معاً بالشراكة مع وزارة الموارد المائية العراقية لبناء القدرات في الادراة الامنة للبنى التحتية الهيدروليكية في العراق.

 خلال حفل انطلاق برنامج تنمية مهارات سلامة السدود  تحدث كل من:  معالي السفير الايطالي في العراق السيد برونو أنطونيو باسكينو, ومعالي وزير الموارد المائية في العراق السيد مهدي رشيد الحمداني, والسيد مدير عام الهيئة العامة للسدود والخزانات السيد كاظم سهر.

وخلال الكلمة الترحيبية للسيد كاظم سهر, اكد على ان "السدود تعتبر من اهم مرافق المياة في العراق. وهي ذات اهمية استراتيجيه, لا سيما ان العراق يعاني من قلة توافر المياة بسبب انخفاض هطول الامطار في السنوات الاخيرة . كما تعتبر السدود ذات اهمية كبيرة بالنظر الى الطلب المتزايد على المياة والطاقة في ضوء الزيادة السكانية المطردة وانتعاش قطاعات الاقتصاد العراقي المختلفة.

تاريخياً, تعتبر الخزانات العراقية ذات اهمية استراتيجية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد. ان قدرة الدولة على توفير المياه كخدمة اساسية للري وانتاج الطاقة هي مسعى اساسي لاستقرار العراق وتنميته المستدامة. وعلى وجه الخصوص, تعتبر الطاقة الكهرومائية احد اهم المكونات الرئيسية لمصادر الطاقة في العراق, وبشكل اساسي كمحصلة ثانوية لمنشأت التحكم في المياة.

وقال السيد السفير الايطالي, السيد باسكينو  " بان ايطاليا تسعى لدعم حكومة العراق من خلال تعزيز ادارة البنى التحتية الهيدروليكية العراقية التابعة لوزارة الموارد المائية من خلال تنفيذ هذا المشروع . ".  

سيقدم المشروع الذي تمولة الحكومة الايطالية المساعدة الفنية لوزارة الموارد المائية للتدريب على المهارات, والاستشارات حول نظام سلامة السدود, ونقل التكنولوجيا للتأسيس لبرنامج متين لسلامة السدود. والذي سيؤدي الى تعزيز قدرات المهندسين, الفنيين وصناع القرار العراقيين الذين سيكونون قادرين على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن السلامة والادارة الفعالة للبنى التحتية الهيدروليكية في العراق. كما وسيمهد المشروع الطريق لبرنامج وطني لسلامة السدود من خلال تأسيس شعبة  سلامة السدود في الهيئة العامة للسدود والخزانات.

واشار معالي الوزير السيد الحمداني, ان هكذا مشاريع ستمكن من " تحسين وزيادة جودة الاستخدام الامثل للمشاريع الهيدروليكية , والتي لها الاثر  الكبير في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وحتى الامنية منها بسبب ارتباطها بحياة افراد المجتمع العراقي, وبالتالي اصبحت الحاجة ملحة للغاية لتطوير برنامج وطني لسلامة السدود لضمان التشغيل الامن, والمراقبة المستمرة, واعادة التأهيل الدوري للسدود القائمة" 

واختتم السفير الايطالي السيد باسكينو كلامة مؤكداً استعداد ايطاليا لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العراق بالاستمرار بتطوير القدرات في المؤسسات العراقية من خلال برامج نقل التكنولوجيا وبناء القدرات. واختتم حديثة مطمئناً وقال, " بالطبع يظهر الاصدقاء في أوقات الحاجه, لكنهم يظلون حتى عندما تنتهي الحاجة الملحة".

وقد استضاف السيد وزير الموارد المائية حفل انطلاق المشروع في مقر وزارة الموارد المائية في بغداد.

لمزيد من المعلومات, يرجى التواصل مع:

ستافروس باباستافرو

مسؤول مكتب التنمية الصناعية, منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية